فيوري (Fury)

في إبريل ١٩٤٥، فيلم يتحدث عن هجوم الحلفاء في أيام الحرب العالمية الثانية على القرى الألمانية.

تميز براد بيت الجريء في هذا الفيلم بأدائه القوي وكاريزمته، والذي تحدث فيه عن الحرب العالمية الثانية، ألمانيا، إبريل ١٩٤٥. حيث انتهت الحرب وانتصرت الحلفاء على ألمانيا. ولكن هيتلر رفض الاستسلام، ولكن الحلفاء اتفقوا بقيام هجمة أخيرة، وهي إطاحة مدن ألمانيا واحدة تلو الأخرى. ويلعب بيت دور قائد الدبابة ”دون واردادي كولير “، والذي يحبه زملائه ويعتبرونه قدوة لهم. 

ليسوا زملاء بيت هم الوحيدون، فالكاميرا تحب جماله أيضاً. فهو يبدو وكأنه منحوتاً لأن يمثل أمامها. فيلم فيوري يعتبر فيلماً عظيماً عن الحرب ولكنه لم تحصل الأحداث الحقيقية كما في الفيلم تماماً. فبعد أن قتل مساعده في قيادة الدبابة في الحرب، واردادي يعين شخص آخر يدعى نورمان (لوجان ليرمان)، وهو عبارة عن كاتب على الآلة الكاتبة ولم يركب دبابة من قبل. 

 

حيث كانت وظيفته الأولى هي في أن يصفي دم أسلافه وذلك قبل أن يأتي واردادي ويمسكه من يده كما لو أنه أباه المتعجرف:” أنت لن تكون جيداً كفاية للعمل معي إذا لم تقم بقتل الكرواتيين “. يتوسل نورمان من واردادي بأن يقتله قبل أن يطلق النار على أول ألماني. لم يحدث أن شاهدنا بيت يمثل هكذا منذ سنوات. فدوره كـ واردادي رجولي ١١٠٪. فإذا وضعته في مسيرة مناهضة للحرب، سيجعل معظم المشاركين مقتنعين بأهمية المساهمة في الحرب في غضون ٣٠ دقيقة. 

 

لقطات الحرب والغضب مع مزيج من الواقعية لتوحي بحالة من المرض. كل شيء مغطى بالطين والوحل، كما يوجد الكثير من الرجال المنهكين نتيجة الحرب والمجتمعين في دبابة واحدة، الأمر الذي يجعل من اسم الفيلم مناسباً له. في حين يذهب المخرج ديفيد آير مخرج فيلم (إند أوف ووتش) للقطات مرعبة تدعو للهلوسة من فيلم الحرب الروسي العظيم (كام أند سي). حيث تتراكم الجثث فوق بعضها البعض. 

 

يعتبر الفيلم، تصويراً لواقع الألمان العاديون، الذين قامت الحرب بتفجير منازلهم، وشتت شملهم في القرى كالأموات، في حين ما زالت إحدى النساء ترتدي ثوبها الأبيض الممزق.


تايم أوت دبي,

تفاصيل:

  • مدة الفيلم: ساعتين و 14 دقيقة
  • تاريخ الإصدار: 25 أكتوبر , 2018
  • التصنيف: 15+
  • النوع: حركة, دراما, حرب
  • اللغة: انجليزي
  • المخرج: ديفيد آير
  • نجوم الفيلم: براد بيت، شيا لابوف، لوجان ليرمان

أضف تعليق