تقرير: حجوزات فنادق دبي تلامس ذروتها

قال تقرير نشره موقع ترافيل أند تور وورلد، إن الحجوزات في فنادق دبي، قبل شهور من احتفالات العام الجديد، بدأت تلامس ذروتها.

hajez
© ITP Images

قال تقرير نشره موقع ترافيل أند تور وورلد، إن الحجوزات في فنادق دبي، قبل شهور من احتفالات العام الجديد، بدأت تلامس ذروتها. حيث راح الزوار يحجزون في فنادق الخمس نجوم من جميرا زعبيل ساري إلى جميرا النخلة إلى أرماني في برج خليفة، ويدفعون ما يقارب 4000 درهم لليلة الواحدة لأفخم الأجنحة.
وأضاف التقرير أن الأسعار تبدأ عادة من 4200 درهم خلال فترة المهرجانات، وأن غرف فندق برج العرب مكتظة بحجوزات الزوار سلفاً قبل شهور عدة.
ومضى قائلًا: إن معظم الزوار القادمين هم من روسيا، والمملكة المتحدة، وألمانيا، والولايات المتحدة. وتشتهر الفنادق المطلة على الساحل بشعبيتها، في ضوء رغبة النزلاء في مشاهدة الألعاب النارية السنوية التي تنطلق مع انتصاف الليل.
وفي سياق ذي صلة، قالت صحيفة تلغراف البريطانية إن دبي بطقسها الجميل، وشواطئها الرميلة، ووفرة كل شيء فيها، واختزان فنادقها بعشرات الأماكن لتناول الطعام، هي خيار حيوي للزائرين، الراغبين في قضاء عطلاتهم فيها بصحبة عائلاتهم، كونها مأمونة لمريدي عطلات الشمس الشتائية.
وقالت الصحيفة إن أبوظبي إلى جانب غناها الثقافي، تحتضن امتداداً طويلاً من الشاطئ العام على الكورنيش، موصية السياح بزيارة مسجد الشيخ زايد، حيث توجد أكبر سجادة منسوجة باليد في العالم، والثريات ألمانية الصنع.
وأكدت الصحيفة البريطانية أن منطقة الشرق الأوسط عامة، تمتاز بمنتجعاتها المتطورة، وشمسها المشرقة، وتاريخها العريق، وثقافتها الغنية، ومأكولاتها المميزة.
يذكر أن حجوزات وإشغالات فنادق دبي ارتفعتا إلى 100% بفضل احتفالية «العيد في دبي» التي استطاعت أن تحقق نجاحاً كبيراً منذ أن أطلقتها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري في العام 2008، وتمكنت من تعزيز سمعة دبي كوجهة سياحية مفضلة خلال عطلات العيدين سواء كان عيد الفطر أو الأضحى المباركين.

بقلم mahmoud
تايم أوت دبي,

أضف تعليق