بلدية دبي تنظم كرنفال دبي السعادة

مهرجان السعادة الجديد في دبي يضم الكثير من الفعاليات المميزة كأسبوع السيرك، أسبوع الأكلات وأسبوع الاستدامة و غيرهم الكثير

selfie01
© ITP Images

دبي في 9 فبراير / وام / نظمت بلدية دبي كرنفال " دبي السعادة " المبادرة الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات والتي تضم أسبوع السيرك وأسبوع الأكلات وأسبوع الاستدامة وأسبوع المدينة وأسبوع الأزياء وأسبوع اللياقة وأسبوع الفن، وكل ذلك في حديقة خور دبي

وقال المهندس محمد عبد الرحمن العوضي مدير إدارة الحدائق العامة والزراعة أن الأسبوع الأول للكرنفال شهد إقبالأً جماهيرياً كبيراً حيث بلغ عدد زوار الحديقة قرابة 20 ألف زائر، وأضاف ان بلدية دبي تسعى من إطلاق الكرنفال الذي ستستمر فعالياته لمدة أربعة أشهر إلى تقديم منصة واسعة تهدف إلى دعم مبادرة دبي سعادة / هابي دبي / مستلهمة من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والرامية إلى إسعاد الشعب فكلام سموه يمنح الناس تفاؤلاً كبيراً وطاقة إيجابية

وقررت بلدية دبي إبراز دورها وخدماتها المتعددة والمتميزة بطريقة سلسة ومحببة للجمهور إذ ترتبط خدماتها بمجالات حيوية كثيرة مثل الأغذية، السلامة والحفاظ على الحدائق، الشواطئ والمباني التاريخية. وبحثت البلدية عن أسلوب فاعل يجمع بين السهولة والجمالية فولدت فكرة /هابي دبي/ التي انبثقت أيضاً عن ظاهرة صور الـ "سيلفي" المنتشرة في هذه الأيام على مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما موقع الإنستاغرام

وتستند المبادرة على استقبال صور المواطنين والمقيمين "سيلفي" بابتسامة عريضة فضلاً عن تلقي استفساراتهم، مقترحاتهم وملاحظاتهم على صفحة المخصصة للغرض في موقع "الإنستاغرام". واسهمت /هابي دبي/ في التعريف بخدمات البلدية المتنوعة والمتميزة وفق أسلوب حديث يجمع بين البساطة والجمالية لإستقطاب المزيد من أفراد المجتمع

وأعدت البلدية تسع صور لأشخاص من جنسيات أوروبية وآسيوية وعربية تم تثبيتها في الطرقات والشوارع حتى لا تقتصر حملة المبادرة على صور المواطنين. وتضم صفحة المبادرة على "أنستاغرام" خارطة السعادة التي توضح نسبة السعادة لسكان دبي عبر إرسال، الـ هاشتاج أن معيار قياس السعادة يعتمد على الصور والتعليقات التي يرسلها الناس إلى الموقع، ويشمل كذلك الرسائل والصور الواردة من خارج الدولة ومن أي شخص يقطن في دبي أثناء سفره وترحاله حول العالم

وتستهدف البادرة حث الناس على إستعراض خدمات البلدية والتعريف بها من تلقاء أنفسهم إذ أن عدداً كبيراً من الجمهور يجهل خدمات بلدية دبي مقارنة بنظيراتها من الجهات الحكومية الأخرى. ولتنفيذ الفكرة صمم شعار المبادرة على شكل وجه مبتسم مقرون بكلمة دبي .. وبإعتبار البلدية جزء من الإمارة كان من المهم ربط شعار المبادرة بلفظ دبي فبحثت البلدية عن تصور يخدم الفكرة ويشكل إضافة للإمارة وتفاعل الناس بطريقة ملحوظة وجميلة خصوصا على موقع /أنستاغرام/ والتقطت الكثير من الأمهات صورا لأطفالهن متبسمين

ويضم الموقع أيضاً خارطة السعادة التي توضح نسبة السعادة لسكان دبي عبر إرسال "هاشتاج" إلى موقع المبادرة ويبلغ معدلها حاليا قرابة 34 ألفاً و636 تاجاً ويعتمد معيار قياس السعادة على الصور والتعليقات التي يرسلها الناس إلى الموقع ويشمل كذلك الرسائل والصور الواردة إليه من خارج الدولة إذ نستقبل الـ "هاشتاج" من أي شخص يقطن دبي أثناء سفره وترحاله حول العالم

ويكمن الهدف في جعل السعادة سمة أساسية في حياة كل من يعيش على أرض الإمارة بإختلاف الجنسيات والثقافات ويتماشى مع المكانة المرموقة التي تتبوؤها دولة الإمارات عالمياً على مستوى سعادة شعبها من قبل المبادرة العالمية للأُمم المتحدة
وتعد بلدية دبي ملتزمة في دورها بتحقيق وترسيخ مفهوم السعادة المستدامة للمواطنين والمقيمين والزوار عبر خدماتها المتنوعة من توفير الحدائق العامة ومرافق الشواطئ وإدارة النفايات وضبط جودة الأغذية

وتدعو بلدية دبي الجميع إلى التغريد والتعبير بحرية عن ملاحظاتهم ومقترحاتهم وستستقبل التعليقات كافة برحابة صدر لتطوير الخدمات وكي تبقى الإبتسامة مرسومة على وجوه الجميع ووردت إليها الكثير من استفسارات الجمهور وثمة تفاعل كبير من قبلهم، حيث وصل عدد متابعينا على موقع "تويتر" إلى /7343/ مغرداً

وتتلقى بلدية دبي أيضا تعليقات وتغريدات وصور من مناطق دبي الجديدة مثل "سيتي سيتي" وبمجرد إرسال أي تعليق أو صورة تترجم انزعاجا معينا من خدمة ما في دبي فإنها ترد إلى البريد الإلكتروني المباشر للبلدية وتعالج المشكلة فوريا وأما فيما يتعلق بمناطق المطورين فيكفي نشر التعليق على حسابات المبادرة حتى يطلع المسؤولون عن الخلل ويباشروا عمليات الإصلاح

ولا تزال الرؤية الإجمالية للمبادرة غير واضحة وغير مكتملة ولدى البلدية توجيهات من قبل الإدارة في البلدية بتعزيز الحملة الأولى وجعلها أفضل مما هي عليه اليوم وهو ما تركز عليه حالياً وستكثف البلدية الإعلانات الخارجية سواء في الطرقات أو في مترو دبي فضلاً عن مواقع التواصل الاجتماعي ليتفاعل أكبر عدد من الجمهور مع هابي دبي


تايم أوت دبي,

أضف تعليق