دبي كانْفَس

نظمه براند دبي ويستقطب أهم الفنانين المحليين والعالميين مطلع مارس المقبل

canvas01
© ITP Images

تنطلق بدبي في الأول من شهر مارس المقبل فعاليات الدورة الأولى لمهرجان دبي كانْفَس الثقافي الفني، الذي ينظمه براند دبي، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، في إضافة جديدة للأجندة الثقافية للإمارة تهدف إلى تقريب أهم الفنون الإبداعية، المعاصرة والكلاسيكية إلى المجتمع، وعلى مستوى جماهيري واسع النطاق، عبر محفل جديد يستقطب أهم رموز الفنون، سواء على مستوى الدولة أو في أنحاء العالم كافة

ويركّز المهرجان في كل دورة من دوراته على صنف إبداعي مختلف، حيث تم اختيار فن الرسم ثلاثي الأبعاد ليكون موضوع الدورة الأولى للمهرجان، الذي من المنتظر تنظيمه سنوياً في مواقع متنوعة من دبي في كل عام، وستُعقد دورته الأولى في المجمع السياحي ذا بييتش بمنطقة جميرا بييتش ريزيدنس جيه بي آر في دبي، حيث وقع الإختيار على هذا المكان نظراً إلى كونه من مناطق الجذب التي تحظى بإقبال جماهيري كبير، تعظيماً لأهداف الحدث الذي يرحب بزواره بالمجان

وأوضحت المديرة العامة للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المري، أن تنظيم هذا المهرجان يأتي تنفيذاً للهدف الذي دعا إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتحويل دبي إلى متحف مفتوح، ترجمة لحرص سموه على نشر قيم الجمال والإبداع والإبتكار في المجتمع، وتحفيز أفراده على تبني الإبداع كنهج للحياة، وتأكيد قيمته مقوماً مهماً من مقومات ترسيخ أسس النهضة الحضارية الشاملة في بلادنا

وأكدت المديرة العامة للمكتب الإعلامي لحكومة دبي حرص براند دبي على البحث الدائم عن الفرص والقنوات الجديدة والشراكات الإستراتيجية التي يمكن من خلالها مساندة إزكاء قيم الجمال والإبداع في المجتمع كعنصر مهم من عناصر التنمية الحضارية، واستكشاف كل السبل التي يمكن من خلالها تحقيق هذا الهدف، مع رصد أحدث التوجهات العالمية في هذا المجال واستقطابها ضمن مشروعات متنوعة ذات طابع جماهيري تتيح لأكبر عدد من الناس المشاركة والاطلاع والتفاعل مع عناصر هذا الإبداع، مشيرة إلى أن هذا التقارب من شأنه التحفيز على الاقتراب أكثر من مقومات البتكار في التفكير كمقدمة لأفكار مبدعة ضمن مختلف المجالات بما لهذا من أثر مباشر وغير مباشر في المجتمع وأفراده

يستضيف المهرجان هذا العام فنانين عالميين مهمين، في مقدمتهم الأميركي كيرت وينر، الذي يُعدُّ رائد ومبتكر الرسم ثلاثي الأبعاد، إلى جانب الفنانين الألماني بيتر ويسترنك، والمكسيكي خواندرس فيرا، والإيطالي انتوني كابتو، والأميركية جولي كيرك بورسيل، وغيرهم من أعلام هذا الفن الجديد، الذين سيتاح لزوار المهرجان متابعتهم والتفاعل معهم خلال تنفيذ أعمالهم يومياً

وسيُعقد على هامش الحدث العديد من الأنشطة ذات الصلة وتشمل محاضرة يلقيها الفنان كيرت وينر، وورش عمل متخصصة، وعروضاً فنية مباشرة، بالإضافة إلى منطقتين مخصصتين للأطفال لممارسة الهوايات الفنية ومشاهدة الفناني
وتقوم الفكرة الأساسية لفن الرسم ثلاثي الأبعاد على رسم المجسمات الحقيقية الموجودة في الطبيعة بأبعادها الثلاثة. وللرسم ثلاثي الأبعاد طرق عدة أشهرها طريقة الرسم بزاوية 45 درجة، حيث يتم رسم الجسم بشكل ثلاثي الأبعاد ليكون البُعد الثالث له مائلاً بزاوية 45 درجة في مستوى صفحة الرسم، أو طريقة الرسم بزاوية 30 درجة، ولكل منها خصائصها التي تميزها عن غيرها. وعلى الرغم من حداثة هذا الفن إلا أن انتشاره السريع خلال الأعوام الماضية في العديد من بلدان العالم أسهم في زيادة أعداد معجبيه ومتابعيه بشكل كبير. وحالياً صار هذا الإتجاه الفني ضيفاً أساسياً على جميع الأنشطة والفعاليات العالمية المعنية بالفنون البصرية


تايم أوت دبي,

أضف تعليق