فنادق دبي تستضيف أكثر من 11.6 مليون زائر في العام الماضي بعائدات 23.9 مليار درهم

استقبلت فنادق دبي خلال العام الماضي نحو 11.6 مليون ضيف بزيادة نسبتها 5.6 في المائة مقارنة بعام 2013 مصحوبة بزيادة في عائداتها وعدد ليالي النزلاء

dubai1
© ITP Images

دبي في 3 مارس/ وام / استقبلت فنادق دبي خلال العام الماضي نحو 11.6 مليون ضيف بزيادة نسبتها 5.6 في المائة مقارنة بعام 2013 مصحوبة بزيادة في عائداتها وعدد ليالي النزلاء
وقالت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي في تقريرها اليوم لعام 2014 .. إن عائدات الفنادق والشقق الفندقية شهدت نموا كبيرا إذ وصلت إلى نحو 23.9 مليار درهم بزيادة نسبتها 9.8 في المائة مقارنة بعائدات عام 2013 التي بلغت 21.8 مليار درهم
وبين أن عائدات الغرف حققت في العام الماضي زيادة نسبتها 12 في المائة بينما ارتفعت عائدات الطعام والمشروبات بنسبة 6.1 في المائة وذلك مقارنة بعام 2013
وأفاد التقرير بأن قطاع الفنادق والشقق الفندقية في دبي سجل في العام الماضي زيادة في عدد ليالي النزلاء بنسبة 7.4 في المائة مقارنة بعام 2013 إذ ارتفع من 41.6 مليون إلى44.7 مليون نزيل خلال فترة المقارنة .. كما ارتفع معدل مدة الإقامة من 3.78 يوم إلى 3.84 يوم
ويأتي الإعلان عن هذه الإحصائيات قبيل إنطلاق "معرض سوق السفر العالمي 2015" في العاصمة الألمانية برلين يوم غد "الأربعاء" لمدة خمسة أيام حيث تشارك الدائرة بجناح يضم وفدا كبيرا من الفنادق والشركات السياحية العملة في دبي
وأكد بيان صحافي صدر عن الدائرة اليوم أن الإمارة تحافظ على نمو سنوي ثابت في عدد زوار الفنادق بينما تواصل تعزيز محفظة فنادقها والشقق الفندقية فيها منجزة بذلك خطوة أخرى نحو تحقيق رؤيتها السياحية التي تهدف إلى استضافة 20 مليون زائر بحلول عام 2020
وأشار التقرير إلى أن الأسواق العشرة التي تصدرت قائمة زوار دبي في عام 2013 حافظت على مكانتها خلال العام الماضي مع تغير طفيف في الترتيب
فقد احتفظت المملكة العربية السعودية بمكانها في صدارة القائمة تليها الهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وإيران وسلطنة عمان والصين والكويت وروسيا وألمانيا . بينما انتقلت الصين من المركز العاشر إلى المركز السابع بنسبة نمو بلغت 24.9 في المائة خلال العام الماضي حيث استقبلت دبي حوالي 344 ألف ضيف صيني ويعود ذلك إلى نمو عدد المسافرين الصينيين وإلى الجهود الحثيثة التي تبذلها دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي مع شركائها في قطاعي الطيران والضيافة بهدف تعزيز مكانة دبي كوجهة مفضلة لتلك الشريحة من المسافرين
كما حلت الهند في المرتبة الثانية والمملكة المتحدة في المرتبة الثالثة في العام الماضي إذ شهد عدد الضيوف من كلتا السوقين نموا كبيرا بنسبة 12.2 في المائة و 11.3 في المائة على التوالي مقارنة بعام 2013
وشدد التقرير على أن القانون الاتحادي الذي صدر في مارس من العام الماضي ساهم في زيادة عدد ضيوف الفنادق القادمين من الدول الأوروبية إذ نص على إعفاء مواطني 13 دولة من أعضاء الإتحاد الأوروبي من الحصول على تأشيرة دخول مسبقا للسفر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لتنضم بذلك إلى 15 دولة أوروبية أخرى كانت معفية من التأشيرة في السابق
وقال سعادة هلال سعيد المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي في تصريح صحفي له اليوم .. إن النمو القوي في ضيوف الفنادق القادمين من الصين يعد مؤشرا إيجابيا مهما يعكس الجهود التي بذلتها الدائرة في تعزيز استقطاب السياح من هذه السوق
وأشار إلى أن دبي استضافت وفدا صينيا في إبريل من العام الماضي يعد الأضخم حتى اليوم نتيجة تضافر جهود شركاء الدائرة في قطاع السياحة بالإمارة حيث استقطب مؤتمر "نيوسكين" أكثر من 14 ألفا و 500 زائر صيني إلى دبي خلال ثلاثة أسابيع كما استضافت الدائرة أضخم رحلة ترويجية في تاريخ قطاع السياحة من الهند في ديسمبر 2014
وأكد المري أن مثل هذه الفعاليات فضلا عن الخطوات التي تم اتخاذها لإعفاء مواطني جميع دول الاتحاد الأوروبي من الحصول على تأشيرة مسبقا لدخول دولة الإمارات تلعب دورا أساسيا في تعزيز الروابط مع أسواق رئيسة وتسهم بشكل كبير في ترسيخ مكانة دبي كوجهة مفضلة سواء بالنسبة للضيوف الجدد أو القدامى
وذكر أن دبي شهدت نموا في عدد ضيوف الفنادق في العام الماضي بنسبة 5.6 في المائة مقارنة بعام 2013 رغم التراجع الذي شهده عدد الضيوف من الأسواق الروسية نظرا للوضع الجيوسياسي الحالي وانخفاض قيمة الروبل
وأضاف " لكن بفضل إستراتيجيتنا طويلة الأمد والتعاون والإلتزام الراسخين بين دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي وشركائها نستطيع أن نؤكد أن مثل هذه الاضطرابات التي تواجهها أي من هذه الأسواق لا تؤثر على قطاع السياحة في دبي وذلك بسبب التنوع في أسواقنا "
وتوقع المري أن يشهد قطاع السفر العالمي نموا مستداما على مدى العقد المقبل بالنظر إلى تنامي حصة الصين في سوق المسافرين عالميا وإلى الثروات الصاعدة والتغيرات التي تطرأ على العادات الاستهلاكية في الأسواق الناشئة "وعليه فإن دبي في موقع يؤهلها للإستفادة من هذه العوامل في دفع عجلة إقتصادها السياحي أكثر فأكثر"
يذكر أنه تم خلال العام الماضي تطوير عدد من الفنادق من مختلف التصنيفات بينها فندق "سوفيتل دبي" في شارع الشيخ زايد و"منتجع فور سيزون دبي" في شاطئ جميرا وفندق "بولمان أبراج بحيرات جميرا" وفندق وشقق فندقية "دبل تري من هيلتون" في البرشاء وفندق "شيراتون غراند دبي" وفندق "حياة بالاس" في الرقة وذلك في إطار تحقيق أهداف "رؤية دبي 2020" التي تتطلب زيادة القدرة الإستيعابية للإمارة من خلال زيادة عدد الغرف الفندقية والتنويع في محفظة مشاريع الضيافة


تايم أوت دبي,

أضف تعليق