حمدان بن محمـد يتبرع بجائزة كأس دبي العالمي لأطفــــال مركز دبي للتوحد

تبرع سمو الشيخ حمدان بن محمد بقيمة جائزة كأس دبي العالمي لأطفال مركز دبي للتوحد

t
© ITP Images

(وام) - تبرع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بقيمة الجائزة الكبرى لكأس دبي العالمي للخيول في نسختها الـ 20 والبالغة ستة ملايين دولار لأطفال مركز دبي للتوحد، مؤكداً سموه بأنه أحب أن يشارك أطفال التوحد فرحة الإنجاز ويقدم لهم هدية متواضعة بهذه المناسبة.

وعبر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم عن تفاؤله بالمبادرات التي سينفذها المركز والفوائد النفسية والاجتماعية والعلاجية التي ستعود بها على أطفال التوحد، حيث وجه سموه بالإسراع في وضع الخطط وإطلاق المبادرات خلال الفترة القصيرة المقبلة لتحقيق الفائدة للأطفال وعائلاتهم في أقرب فرصة.

وكان خيل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم «برنس بيشوب» قد فاز بالشوط الرئيسي لكأس دبي العالمي للخيول - الذي انطلق عام 1996 وتبلغ جائزته ستة ملايين دولار- ليحقق الفوز العاشر للخيول الإماراتية في أغلى كأس للخيول في العالم، وليكون هذا الفوز الأول لسمو الشيخ حمدان بن محمد في الكأس العالمي.

وكان «برنس بيشوب» قد فاز بفارق ( 2.25 ) طول عن الفائز بالمركز الثاني علما بأنه أكبر الخيول المشاركة سنا (8 سنوات).

يذكر أن « مركز دبي للتوحد » هو مركز خيري شامل مقره دبي يقدم خدماته للأطفال الذين يعانون من اضطرابات طيف التوحد وتشمل هذه الخدمات التشخيص والقياس والتدخل العلاجي والدعم الأسري والبرامج التدريبية وغيرها من الفعاليات والأنشطة.
ويعتبر سمو ولي عهد دبي من الداعمين الدائمين لأنشطة ذوي التوحد والمشاركين الشغوفين في الفعاليات الرياضية المخصصة لهم.

ولركوب الخيل فوائد علاجية ونفسية كبيرة على أطفال التوحد وهذا ما أظهرته الدراسات الغربية الحديثة في مجال العلوم السلوكية وما أثبتته التجربة في عدة دول مثل ألمانيا وأستراليا والولايات المتحدة والدنمارك حيث انتشرت رياضة ركوب الخيل كأحد الأساليب العلاجية لمن يعانون من الاضطرابات الحركية والنمائية بما في ذلك متلازمة داون والتوحد.

وتوالت ردود الأفعال العالمية مشيدة بنجاح كأس دبي العالمي للخيول وتزايد جماهيريته وبالفوز المفاجئ الذي حققه «برينس دي شوب»


تايم أوت دبي,

أضف تعليق