الإمارات الأولى عربيا وإقليمياً في مؤشر السعادة العالمي 2016

تفوّق الإمارات على العديد من الدول الأوروبية والآسيوية

happyfaces
© ITP Images


تصدرت الإمارات المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واحتلت المرتبة 28 عالميا كأسعد الشعوب في "مؤشر السعادة العالمي 2016"، الذي تصدره شبكة المبادرة الدولية لحلول التنمية المستدامة، ومعهد الأرض التابع لجامعة كولومبيا، متفوقة على فرنسا وتايلاند وإسبانيا واليابان، محققة 6.596 نقطة في المؤشر الذي يتكون من عدة عناصر تتضمن نصيب الفرد من الدخل القومي والدعم الاجتماعي ومتوسط الأعمار والحرية الاجتماعية ومعدلات السخاء الاجتماعي.

وأشار التقرير إلى أن مسألة السعادة كهدف جوهري للسياسة العامة واصلت الإمارات إحراز تقدم حسن، وقد عينت 4 دول حتى الآن وزراء للسعادة وهي الإمارات، وبوتان، والإكوادور، وفنزويلا.
أما عالميا فقد حلت الدانمارك في المركز الأول، تلتها سويسرا، ثم أيسلندا، وفنلندا. وجاءت الولايات المتحدة في المركز 13، والمملكة المتحدة في المركز 23.

وعربيا جاءت السعودية في المركز 32، وقطر في المركز 36، والجزائر في المركز 38، والكويت في المركز 41، وليبيا في المركز 67، والأردن في المركز 80، والمغرب في المركز 90، والعراق في المركز 112، ومصر في المركز 120، والسودان في المركز 133، واليمن في المركز 147. وسوريا في المركز 156 قبل الأخير.

وكان احد داعمي جهود دبي، سكوت كين، المسؤول الاقتصادي الأول في منظمة «تحفيز مدن المستقبل»، التي تمولها الحكومة البريطانية، والتي تهدف إلى تسريع الأفكار الحضرية إلى الأسواق، وتنمية الاقتصاد، وجعل المدن أكثر سعادة، كتب مؤخراً، أن السعادة قضية أساسية يأخذها الإماراتيون على محمل الجد. وفي أعقاب التعيين الأخير لأول وزير للسعادة في الإمارات، وإعلان دبي عزمها على أن تكون أكثر المدن سعادة في العالم بحلول 2019، فإن المنظمة انكبت على دعم المدينة في تحقيق طموحها.

ووفقاً لـ"كي" فإن دبي متقدمة في كثير من الصور، عن أقرب جيرانها، وكثير من مسؤوليها الكبار هم من السيدات بمن فيهم وزيرة السعادة، وذلك حسب موقع البيان.


تايم أوت دبي,

أضف تعليق