برج خور دبي

يحطّم أرقاماً قياسية قبل الانتهاء من بنائه!

thetowernew1_2016
© ITP Images

بعد الإعلان عن البدء ببنائه في أكتوبر من العام 2016، لا يزال برج خور دبي في صدارة ناطحات السحاب، ويستمر في تحطيم الأرقام القياسية قبل الانتهاء من صب أساساته حتّى!

وقد شهدت أعمال تطوير برج خور دبي، الممتدة على مساحة 6 كيلومترات مربعة، إنجازاً جديداً مع الانتهاء من صب الأساسات الخرسانية قبل شهرين من الموعد المحدد. وكانت أعمال صب الخرسانة قد بدأت في شهر سبتمبر من العام الماضي، وتم استكمال 50 بالمئة منها في يناير 2018.

وتم صب الخرسانة على الأساسات في برج خور دبي، وشمل ذلك صب طبقات متعددة من الإسمنت المسلح بعمق 20 متراً تغطي دعامات البرج. وشمل الإنجاز الجديد صب 50 ألف متر مكعب من الإسمنت، بوزن يصل إلى نحو 120 ألف طن. كما تم أيضاً استخدام نحو 16 ألف طن من الفولاذ المسلح في الدعامات، بما يزيد قليلاً عن ضعف وزن برج إيفل!


يقع البرج ضمن مشروع الواجهة المائية بجوار خور دبي، وعلى مقربة من محمية رأس الخور للحياة الفطرية، التي تحتضن ما يزيد على 67 فصيلة من الطيور المائية، ويقدم البرج إطلالات بانورامية كاملة على المدينة ومحيطها، وستكون "قاعة القمة" من أبرز معالم المشروع، التي تتيح للزوار فرصة التمتع بأروع المناظر. كما يضم البرج منصات تمثل حدائق لكبار الشخصيات، تحاكي في أجوائها حدائق بابل المعلقة. ويستوحي برج خور دبي، تصميمه من شكل مآذن الساجد وزهور الزنبق، وتبلغ كلفة المشروع نحو مليار دولار. ومن المتوقع أن يقدّم المشروع قيمة اقتصادية كبيرة لدبي والإمارات على المدى الطويل.


تايم أوت دبي,

أضف تعليق