العرب ليسوا مضحكين!

هؤلاء الكوميديون الأربعة يثبتون عكس ذلك!

stagefree
© ITP Images

تستضيف دبي أوبرا عرض Arabs Are Not Funny للمرة الثانية هذا العام نزولاً عند طلب الجمهور، والذي يسلّط الضوء بطريقة فكاهية على الأفكار المسبقة الموجودة حول العرب، يقدّمه أربعة من الكوميديين ذي الأصول العربية وهم فتيحة الغوري ونبيل عبد الرشيد وماريا شحاتة والكوميدي المصري الويلزي عمر حمدي.

التقينا بهم على هامش العرض وكان لنا معهم هذا الحوار الشيّق.


عمر حمدي



متى أدركتَ أنك ستصبح فناناً كوميدياً؟
حدث ذلك عندما بدأتُ أشعر بالسعادة أثناء وقوفي على المسرح، وعندما بدأت بالتعبير عن ذاتي والتحدث عن كل ما يخطر في بالي. وعندها لم أعد أعتبر التمثيل مجرد مهنة لكسب المال بل وسيلة للتعبير عن نفسي.

تتمتع بقدرة مميزة على المزج بين الثقافات، وخصوصاً بين الكوميديا المصرية والويلزية. كيف ساعد هذا في تكوين شخصيتك ومهنتك كفنان كوميدي؟ خصوصاً وأن المصريين يتربعون على عرش الكوميديا في العالم العربي.
المصريون ظرفاء جداً. وإذا نجحتُ في تحقيق هدفي بأن أكون مضحكاً مثل بقية المصريين، عندها سأكون أطرف فنان كوميدي في المملكة المتحدة. أمّا الويلزيون فيتمتعون بحس الكوميديا الفكاهية الذاتية– وثقافتهم مختلفة تماماً عن ثقافة إنكلترا. حيث أن الكثيرين في الشرق الوسط لا يعلمون ذلك ومن الجيد ابتكار هذا المزيج.

هلا وصفت لنا أسلوبك في الكوميديا
سريع البديهة، سريع التفكير، مليء بالطاقة، مرح ومتفاعل مع الجمهور

إضافةً إلى مهنتك كمقدم برامج كوميدي، ظهرت في عدة برامج تلفزيونية كما قمت بالكتابة في عدة صحف ومجلات. أين تجد عمر حمدي الحقيقي؟
إذا رأيتَم عمر حمدي الحقيقي وجهوا له التحية! أعتقد بأنني سأجده عندما يكون لدي مشروعي الخاص والمتكامل من ناحية الإنتاج والبطولة، من حيث الكوميديا والواقع في آنٍ معاً.


ماريا شحاتة



فنانة مصرية أميركية تعيشين في المملكة المتحدة. كيف أثّر هذا المزيج على شخصيتك ومسيرتك المهنية؟
لم يؤثر ذلك عليّ إطلاقاً. لأنني أتمتع بشخصية ثابتة وغير قابلة للتغير بغض النظر أين أكون.

من وما الذي يجعلك تضحكين؟
الممثلة الكوميدية إلينا جابيتس. وهي تستقبلني بالترحاب دائماً وتستضيفني عندما أكون في ستوكهولم وتتميز بشخصية مرحة جداً. كما أن أعمالها عرّفتني على روسيا بطريقة لم أعرفها من قبل.

حصلتِ على عدة جوائز خلال مسيرتك المهنية. أي جائزة تعتبر الأقرب إلى قلبك؟
كل الجوائز الستين قريبة لي، ولكن جائزة أفضل مسلسل كوميدي في مهرجان Miami Web Fest هي الأقرب إلى قلبي حيث حزتها عن مسلسل My Super-Overactive Imagination إذ قمت بأدائه في لوس أنجلوس، واستمتعت كثيراً بتمثيله.

ما هو الجانب الأكثر تحدياً في مسيرتك المهنية كمقدمة برامج كوميدية؟
عدم الحصول على راتب بشكل منتظم.

بعد ظهوركِ في فيلمين، هل تفكرين بالانتقال إلى مهنة التمثيل؟
أود المشاركة في التمثيل السينمائي أكثر من ذلك! ولحسن الحظ، لست ملزمة بالتخلي عن العروض الكوميدية للقيام بذلك بل أستطيع أن أقوم بكلا الأمرين.


فتيحة الغوري



تتطرقين في العديد من العروض التي تقدمينها إلى العرب والدين. هل هذا الجزء مهم لشخصيتك الكوميدية؟
أنا لا أملك شخصية كوميدية، أنا فقط أملك شخصية واحدة وهي أنا، فتيحة الغوري، الأنثى، المسلمة، العربية، البريطانية، والممثلة الكوميدية.

هل تحاولين تغيير الصورة النمطية حول النساء المحجبات؟
يساعد كوني فنانة كوميدية ترتدي الحجاب بشكل تلقائي على تغيير الصورة النمطية الموجودة لدى الناس حول النساء المحجبات. ومجرد أنني أتصرف على طبيعتي على المسرح هو بحد ذاته تحدي لهذه الصورة النمطية.

اشتهرتِ بالمشاركة في سلسلة British Rationals البريطانية. أخبرينا بالمزيد عنها
هي سلسلة أسبوعية ساخرة تم إنشاؤها بواسطة الموهوبين كاربت مارتن وكف جوين. حيث تستعرض هذه السلسلة أخبار العالم بعين العامة من البريطانيين. إنه مشروعٌ ضخم يضم حوالي 10 كتّاب و50 ممثلاً! لقد أحببت العمل على هذا المشروع! ويمكنكم متابعتها وكافة السلاسل الأخرى عبر الموقع الالكتروني: www.britishnationals.co.uk

كيف تبتكرين نكات جديدة كل مرة؟ وما هو مصدر إلهامك؟
تتدفق النكات نتيجة لتراكم الخبرة والقيام بعروض متتالية. أما إلهامي فهو مستوحى من تجارب الحياة الحقيقية أي كل ما أراه وأشعر به واسمعه.

ما هو أفضل عرض لك حتى الآن؟
أعتقد أن أفضل عرض لي حتى الآن من المفترض أن يكون Arabs Are Not Funny في صالة ألبرت الملكية في لندن، في المملكة المتحدة. حيث استضافت صالة البرت الملكية البعض من أعظم الفنانين في العالم. وكان من الشرف بالنسبة لي المشاركة بهذا العرض في ذلك المكان الراقي.


نبيل عبد الرشيد



متى أدركتَ أنك ستصبح فناناً كوميدياً؟
. أعتقد أنني كنت أريد دائماً أن أكون ممثلاً كوميدياً لأنني كبرت وأنا أشاهد الكثير من الممثلين الكوميديين مثل ريتشارد بريور وإيدي مورفي وهذا ما أثر في الحقيقةً على نمط الكوميديا التي أقدمها اليوم بالإضافة إلى تأثير بعض الممثلين مثل ديف تشابل مما جعل الأمر ينتهي بي بعرض الكوميديا المسرحية بالصدفة بعد أن ساعدني أصدقائي على التحلي بالجرأة لتقديم عرض كوميدي في مقهى. وها أنا اليوم أشعر بالسرور لأنني كنت شجاعاً بما فيه الكفاية لأقوم بهذه التجربة.

صف لنا أسلوبك في الكوميديا
يعبر أسلوبي في الكوميديا قديم الطراز من مدرسة تقليدية، يعتمد على رواية القصص مع نهايات كوميدية ترتكز على الأحداث الحالية العالمية وذلك من وجهة نظري. وأنا لست من النوع الذي يستخدم الحيل لجذب الانتباه.

تقوم بمزج لكنات ولغات مختلفة ضمن عرضك الكوميدي. فهل تعتمد هذا الأسلوب لإزالة الصورة النمطية الموجودة لدى الناس عن المسلمين في إفريقيا؟
كل ما في الأمر أنني أحب أن اتحدث في الأمور والمواضيع التي لا يرتاح الناس بمناقشتها في الأحاديث الاعتيادية كما أنني أجعلهم يضحكون عموماً على أشياء ليسوا متأكدين بأنهم يجب أن يضحكوا عليها أم لا.

كيف تصبح فناناً كوميدياً في 5 خطوات؟
كن مبدعاً، وقم بعملك على أكمل وجه، كن صبوراً، خذ بالنصيحة إذا كانت منطقية أما إذا لم تكن كذلك فدعها جانباً وتجاهلها ولكن الأمر الأكثر أهمية هو أن تتذكر أن لكل شخص مسيرة مهنية مختلفة.


يُقام عرض Arabs Are Not Funny يوم الخميس 1 نوفمبر عند الساعة 8 مساءً. للحجز وللمزيد من المعلومات:
www.dubaiopera.com/showlist/comedy-night-2


تايم أوت دبي,

أضف تعليق