تفاصيل هبوط الطائرة سولار امبلس في أبوظبي

تحقيق رقم عالمي جديد بعد هبوط الطائرة في مطار البطين في أبوظبي

solarimpulselands2_2016
© ITP Images

هبطت طائرة سولار امبلس 2 فجر اليوم في مطار البطين في أبوظبي، بعد رحلة دامت لأكثر من عام دارت بها العالم بعد إقلاعها من أبوظبي في مارس الـ 2015 لتصبح بذلك أول طائرة تدور حول العالم دون استخدام قطرة وقود واحدة.

وهبطت الطائرة قرابة الساعة 4:30 فجر اليوم الثلاثاء، لتنهي بذلك رحلة ملحمية تابعها الملايين من حول العالم؛ وكان في استقبال الطائرة وطياريها لجنة استقبال تضم كبار الشخصيات الدولية.

ويأتي وصول الطائرة الى عاصمة الإمارات كخاتمة سعيدة لرحلة استمرت لأشهر طويلة توقفت بها الطائرة في 16 مدينة حول العالم لحشد الدعم العالمي في استخدام الطاقة المستدامة والتكنولوجيا النظيفة، مدعومة من قبل الشريك الرسمي "مصدر" في رحلتها.

وقام الطيار بيرتراند بيكارد، رئيس مجلس إدارة سولار إمبلس ومؤسس المشروع إلى جانب أندريه بورشبيرغ، الرئيس التنفيذي والمؤسس الشريك للمشروع بالتناوب في قيادة الطائرة منذ إقلاعها من الإمارات العام الماضي.
وقال المدير التنفيذي "لمصدر" السيد محمد جميل الرمحي بعد هبوط الطائرة " أن تطير طائرة لمسافة تزيد عن 40.000 كم مستخدمة الشمس فقط لخير دليل على أن زمن استخدام الطاقة الشمسية كتكنولوجيا قابلة للتطبيق قد حان".



وخلال رحلتها أتمت سولار امبلس ما يزيد عن 500 ساعة طيران على ارتفاع 9000 متر وبسرعة متوسطة بين 45 كم/ س و 90كم/ س، محققة بذلك 19 رقم عالمي جديد، متوقفة بـ 16 مدينة كعُمان، الهند، ماينامار، الصين، اليابان، الولايات المتحدة الأمريكية، اسبانيا ومصر.


تايم أوت دبي,

أضف تعليق