دبي تستقبل أشهر الطهاة العالميين في مهرجان دبي للمأكولات

dff
© ITP Images

استعداداً لانطلاق أهم فعاليات دبي السياحية في شهر فبراير لهذا العام وتعزيزاً لمكانتها كوجهة مثالية لمحبي المذاقات المختلفة، تستقبل إمارة دبي "مهرجان دبي للمأكولات" مع الدُفعة الأولى من أشهر الطهاة العالميين والأبرز في عالم الطبخ. وانطلاقاً من كونهم الممثلين الرسميين لأفضل المطابخ حول العالم بما فيها المطبخ العربي واليوناني والفرنسي والأسترالي، سيقدم كل طاهي منهم نكهات متميزة ضمن أجواء رائعة لعشرات الآلاف من الزوار خلال أيام المهرجان السبعة عشر وذلك ضمن جدول فعالياته وعروضه المدهشة.
تضم الدُفعة الأولى أبرز نجوم برنامج ماستر شيف أستراليا ذو الشعبية العالية على مستوى العالم مثل جورج كالومباريس وغاري ماهيجان بالإضافة إلى أسماء لامعة من عالم الطهي مثل مانو فيلدل نجم برنامج "ماي كيتشن روولز" وصاحب المطاعم الشهير والكاتب شانون بينيت وملكة المطبخ العربي، منال العالم المشهورة بأطباقها الشرق أوسطية المتميزة.
ومن المتوقع أن يشهد مهرجان دبي للمأكولات 2016 تفاعلاً كبيراً بين الزوار والطهاة المشاهير، انطلاقاً من كونه واحداً من أشهر فعاليات الطعام في الدولة، وذلك خلال نشاطاته المتعددة التي تشمل الفعالية المجانية المتمثلة بكانتين الشاطئ، بالإضافة إلى الأمسيات الرائعة مع مأدبات الطعام برفقة النجوم، ولا ننسى صفوف الطهي التدريبية مع الطهاة وأصحاب المواهب المحلية في مدرسة سكافا لتعليم فنون الطهي والتي تتخذ من أبراج بحيرات جميرا في دبي موقعاً لها.
يذكر بأن مهرجان دبي للمأكولات وفعالية كانتين الشاطئ سينطلقان خلال الفترة الواقعة ما بين 25 فبراير وحتى 12 مارس 2016. للمزيد من المعلومات حول جدول الفعاليات الخاص بالمهرجان وتفاصيل التسجيل وشراء التذاكر، يرجى زيارة الموقع الرسمي لمهرجان دبي للمأكولات: www.dubaifoodfestival.com

معلومات عن الطهاة المشاهير:

جورج كالومباريس
أحد أشهر الطهاة في أستراليا ومضيف برنامج "ماستر شيف أستراليا" والحائز على علامة التصنيف "شيف هات". وقد نشأ كالومباريس على ثقافة المطبخ اليوناني باعتباره من عائلة يونانية الأصل، ومن أبرز مطاعمه "ذا برس كلوب" المطعم الذي عرَف الأستراليين على المطبخ اليوناني الحديث. وقد ضم إلى مجموعة مطاعمه مؤسسات عديدة في ملبورن مثل جازي وهيلينيك ريبابليك وبرس كلوب وماستيك والسلسلة السوفلاكية "جيمي غرانتس." وقد اشتهر كالومباريس بما قدمه لثقافة المطبخ الأسترالي من خلال جوائزه العديدة كجائزة أفضل طاهٍ لعام 2008 وجائزة أفضل مطعم "ذا برس كلوب" لعام 2008. ولكل محبي كالومباريس وإنجازاته، يمكنكم اللقاء به خلال فعالية كانتين الشاطئ ومأدبة الطعام برفقة النجوم أو حتى الاشتراك بأحد صفوفه التدريبية خلال المهرجان.



شانون بينيت
بدأ بينيت مشواره في عالم الطهي كفرصة لجمع الأصدقاء خلال المرحلة الدراسية مما نمَى حبه وشغفه بالطبخ والطعام. وقد بدأ تدريباته الرسمية في فندق جراند حياة في ملبورن ومن ثم أوروبا للعمل تحت أهم الطهاة في العالم. وعاد إلى ملبورن في عمر 24 ونجح في افتتاح أول مطاعمه "فو دو موند" الذي كان له دور كبير في تقديم ثقافته الخاصة والجديدة إلى عالم الطهي وصولاً إلى تجربة عشاء فاخرة حيث قام بتوسيع سلسلة مطاعمه مع "كافيه فو" و"بيستو فو"، ويعتبر بينيت الأسترالي الأول الحائز على عضوية "جيون ريستوراتور دو يوروب" لأصحاب المطاعم الشباب و"ليه جراند تابل دو موند" للموائد الكبيرة حول العالم. وآخر افتتاحات بينيت كانت عام 2014 مع مطعم "جاردن تان" في حديقة ملبورن الغنَاء. 
وقال بينيت: "دبي هي من أجمل المدن التي رأيتها، فثرواتها الغنية كنز رائع إن كان متمثلاً بالحراير أو التوابل أو حتى مبانيها العالية، فإنها تعرض خليطاً مميزاً بين الرقي والثقافة البدوية على حد سواء. ما أحبه في هذه المدينة أنني أستطيع الذهاب إلى مطعم رافي على سبيل المثال ثم كاليكوت باراغون وأنهي أمسيتي في منتجع ون آند أونلي. فإني أجد الإلهام دائماً في هذه اللحظات والتجارب والثقافات والمذاقات المختلفة وأتطلع إلى حضور مهرجان دبي للمأكولات هذا العام وإيجاد طرق جديدة في الطبخ ولقاء الزوار." 
ولكل محبي بينيت، يمكنكم الالتقاء به خلال فعالية كانتين الشاطئ و مأدبة الطعام برفقة النجوم أو حتى الاشتراك بأحد صفوفه التدريبية خلال المهرجان.



مات موران
وُلد موران في سيدني واشتهر بطبخه الأسترالي خلال السنوات العشرين الماضية. وبعد افتتاح مطعمه الأول "ذا بادينغتون إن" عام 1991، افتتح سبعة مطاعم أخرى. وقد شهد عام 1991 افتتاح أحد أبرز علاماته في مطعم "آريا" المتميز على ميناء سيدني وقد حاز على جائزتين من جوائز "شيف هات" خلال عشر مناسبات أطلقها الدليل الغذائي الخاص بجريدة "ذا سيدني مورنينغ هيرالد". وفي السنوات العشر الماضية، وسّع موران نطاق إنجازاته مع افتتاحه سبع مؤسسات مختلفة في أستراليا. ويعتبر موران من الشخصيات المحبوبة بفضل برامجه التلفزيونية المتألقة مثل: "ذا شوبنغ بلوك" و"بادوك دو بليك" وبرنامجه الأخير "ذا غريت أوستراليان بيك أوف". 
ولكل محبي موران، يمكنكم الالتقاء به خلال فعالية كانتين الشاطئ و مأدبة الطعام برفقة النجوم أو حتى الاشتراك بأحد صفوفه التدريبية خلال المهرجان



غاري ماهيجان
يُعرف ماهيجان بدوره الفعال كمضيف ومدرب في برنامج ماستر شيف أستراليا. وُلد في بريطانيا وانتقل إلى ملبورن في أستراليا عام 1991 للعمل في أبرز مطاعم ملبورن ليصل إلى النجومية كشخصية مرموقة في عالم الطهي الأسترالي. وفي عام 2005، افتتح ماهيجان مطعم "بوتهاوس" مع شريكه ستيف بوغداني بينما علَم فنون الطهي لأعوام من خلال برامج مثل "غود شيف، باد شيف، بويز ويك إند". 
وتعليقاً على مشاركته في مهرجان دبي للمأكولات 2016، قال ماهيجان:"تشتهر دبي بمهارات مختلفة تحتضنها من خلال مجموعة واسعة من أشهر وأهم الطهاة العالميين والمطاعم الرائدة. لذا أتطلع لتمضية أجمل الأوقات في مهرجان دبي للمأكولات في فبراير وأترقب وصولي حتى أجد أفضل تجربة طعام من المطبخ الإماراتي."
ولكل محبي ماهيجان وإنجازاته، يمكنكم الالتقاء به خلال فعالية كانتين الشاطئ و مأدبة الطعام برفقة النجوم أو حتى الاشتراك بأحد صفوفه التدريبية خلال المهرجان.



مانو فيلدل
بعد التدريبات القصيرة التي قضاها فيلدل في السيرك الفرنسي، قرر أن يتبع إرثه العائلي والتوجه نحو عالم الطهي حيث كانت انطلاقته من مطعم أبيه، وبعد تدريبه في أفضل مطاعم لندن الفرنسية، انتقل فيلدل إلى أستراليا عام 1999 واشتهر من خلال العمل في مطاعم راقية في سيدني قبل أن يفتتح مؤسسته الخاصة. وبفضل التزامه بتجربة الطعام الفاخر والمطبخ الفرنسي، فقد حاز فيلدل على عدة جوائز عالمية. 
اليوم، يعتبر فيلدل من أشهر الطهاة في أستراليا وأحد حكام ومضيفي برنامج "ماي كيتشن روولز" في أستراليا، ولكل محبي فيلدل وإنجازاته، يمكنكم الالتقاء به خلال فعالية كانتين الشاطئ و مأدبة الطعام برفقة النجوم أو حتى الاشتراك بأحد الصفوف التدريبية خلال المهرجان.
وتعليقاً على مشاركته في مهرجان دبي للمأكولات 2016، قال فيلدل: "إنه من دواعي سروري الانضمام إلى فريق طهاة مهرجان دبي للمأكولات في فبراير وأتطلع إلى اللقاء بالزوار عبر الفعاليات العديدة للمهرجان وتجربة نكهات جديدة خلال زيارتي إلى دبي."



منال العالم
تعتبر الشيف منال العالم "ملكة المطبخ العربي" ولطالما عرفت بأطباقها الشرق أوسطية المتميزة. استخدمت مهاراتها في الطبخ لأعوام كثيرة لتنتقل إلى تعليم الطبخ وتعزيز مكانة الطبخ والطعام ضمن الأسس الثقافية والتراثية في المجتمعات. وقد وصلت الشيف منال إلى ذلك من خلال برامجها التلفزيونية وكتب الطبخ المليئة بالوصفات اللذيذة والنصائح المفيدة. ولكل محبي الشيف منال وإنجازاتها، يمكنكم الالتقاء بها خلال فعالية كانتين الشاطئ و مأدبة الطعام برفقة النجوم أو حتى الاشتراك بأحد صفوفها التدريبية خلال المهرجان. 



تايم أوت دبي,

أضف تعليق