جوجنهايم أبوظبي يحتفي بالفنان الأشهر في عالم الفن المعاصر

محتوى إعلاني: أعمال وحياة جان ميشيل باسكيا تحت الضوء وحفلة استثنائية في شهر أبريل
جوجنهايم أبوظبي يحتفي بالفنان الأشهر في عالم الفن المعاصر

إن كنتم من هون الفن الطليعي والمعاصر، فبالتأكيد تعرفون أو سمعتم باسم جان ميشيل باسكيا، الذي كسر جميع الحدود الاجتماعية والسياسية واستطاع أن يضع نفسه كأحد رواد الفن المعاصر رغم عمره الصغير، حيث رحل عنّا وهو في الثامنة والعشرين من عمره. إليكم قصته...

ولد في بروكلين عام 1960 من أب هايتي وأم بورتوريكية، وأظهر منذ صغره حبه للفنون والرسم والتلوين، وأصبح عضواً في متحف بروكلين وهو في السادسة من العمر!

في شبابه انغمس في عالم الغرافيتي مع صديقيه أل دياز وشانون داوسون، وكان ثلاثتهم يوقعون أعمالهم في أنفاق المترو وفي أحياء سوهو وإيست فيليدج باسم سامو SAMO.

أقام معرضه الأول عام 1980 وهو في العشرين من عمره، والذي وضعه على الخارطة الفنية العالمية بشكلٍ رسمي، وأصبح أصغر فنان يعرض أعماله في معرض documenta 7 الرائد للفن المعاصر في ألمانيا وفي غيره من المعارض العالمية، وسرعان ما فرض باسكيا حضورَه كرائد من رواد فن الأندرجراوند، قبل أن ينتشر في أميركا وخارجها.

أصبح جان ميشيل باسكيا أيقونة لفنّ البوب، وسجّل تعاونه مع الكثير من الفنانين، أهمهم أندي وارول، أحد أعمدة الفن الطليعي، ورغم كلّ هذا النجاح، عانى من الكثير من المشاكل الشخصية وتوفي في حادثٍ مؤسف عن عمرٍ يناهز الثامنة والعشرين فقط، تاركاً وراءه الكثير من الأعمال الفنية التي ألهمت الكثير من الفنانين وأثرّت حتّى على مشهد الموضة الراقية والمشهد السياسي.

نجح متحف جوجنهايم أبوظبي عام 2017 في ضم لوحة كابرا إلى مجموعته الفنية الدائمة، وهي لوحة من أعمال جان ميشيل باسكيا في الفترة بين 1981 و1982، استوحاها من ضربة محمد علي القاضية في نزاله مع الملاكم الأرجنتيني أوسكار بونافينا، الملقّب بالثور، عام 1970. وتعدّ هذه اللوحة أصدق تعبيرٍ عن عمل الفنان، حيث استعمل فيها ألوان قوية وحروف متبعثرة وضربات فرشاة عريضة.

يعرض متحف اللوفر أبوظبي هذه اللوحة حالياً، بانتظار افتتاح متحف جوجنهايم أبوظبي، كما سيكون هنالك في الشهر المقبل فعاليتين مهمتين تحتفيان بأعمال جان ميشيل باسكيا وتأثيره على عالم الفن. 


جوجنهايم أبوظبي: حوار مع أصدقاء باسكيا
لمعرفة ما الذي جعل شهرة جان ميشيل باسكيا تعمّ الآفاق، دعا متحف جوجنهايم أبوظبي مجموعة من أصدقائه وزملائه لمناقشة حياته وأعماله، وتأتي هذه الفعالية كجزء من سلسلة حوارات الفنون التي يقيمها المتحف. كما يتخلل الفعالية عرضاً مدته عشرين دقيقة للوثائقي Jean-Michel Basquiat: The Radiant Child، الذي يتضمن مقابلة نادرة مع صديقة الفنان تامرا ديفس ويستكشف رحلته في عالم الشهرة ويسلّط الضوء على سحره وشخصيته الكاريزمية.

الأربعاء 17 أبريل، من الساعة 6:30 مساءً، قاعة محاضرات متحف اللوفر أبوظبي، جزيرة السعديات، www.louvreabudhabi.ae


جوجنهايم أبوظبي: حفلة كانال زون بارتي ريمكس
سجّل جان ميشيل باسكيا حضوره الأول في عالم الفن في شهر أبريل من عام 1979، عندما دعي إلى حفلة في نيويورك تحت اسم كانال زون بارتي، وتم إعطاؤه لفافة عريضة من الورق ليعمل عليها مع مجموعته SAMO المعروفة بفن الغرافيتي، وكانت النتيجة وثيقة انطلاقه إلى عالم الشهرة! وللاحتفال بالذكرى الأربعين لهذه الحفلة، يستضيف جوجنهايم أبوظبي حفلة كانال زون بارتي ريمكس، لليلة واحدة في منارة السعديات، يحييها مجموعة من منسقّي الأغاني المحليين المعروفين بموسيقى الراب والبانك والأندرجراوند، وبالطبع سيتخلل الحفلة الكثير من العروض الفنية ورسم الغرافيتي المباشر.
الخميس 18 أبريل، من الساعة 8 مساءً، منارة السعديات، جزيرة السعديات، www.manaratalsaadiyat.ae

المزيد من الأخبار

موسم الرياض في المملكة العربية السعودية يستضيف الفرقة الكورية الأشهر على مر التاريخ ضمن جولتها العالمية التي حطمت الأرقام القياسية
العرض الموسيقي الأشهر عالمياً ينطلق في دبي أوبرا في 16 أكتوبر ويستمر حتى 6 نوفمبر 2019 والتذاكر متوفرة الآن
أكبر تكريم لفرقة البيتلز احتفالاً بمرور خمسين عاماً على صدور أسطوانتهم الشهيرة وعرض خاص على الحجز المبكر هذا الشهر
المعرض الأكبر والأكثر تنوعاً على الإطلاق مع أعمال 58 فناناً من 29 دولة تركّز على التغيّرات الحاصلة في الإمارات
معرض فوتوغرافي يستكشف أراضي المخلّفات الصناعية البعيدة المخفية عن أعين الجميع
المشهد الفنّي الأضخم من نوعه على مستوى العالم بمناسبة اختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019

نشرة تايم أوت دبي