شركة بيئة تقود جهود التغيير البيئي على مستوى المنطقة

محتوى إعلاني: نصائح من إحدى أسرع شركات إدارة البيئة نمواً في الشرق الأوسط حول تعزيز دوركم في حماية مدينتكم
شركة بيئة تقود جهود التغيير البيئي على مستوى المنطقة
شركة بيئة تقود جهود التغيير البيئي على مستوى المنطقة Image #2
شركة بيئة تقود جهود التغيير البيئي على مستوى المنطقة Image #3
شركة بيئة تقود جهود التغيير البيئي على مستوى المنطقة Image #4
1/4

لطالما اشتهرت الإمارات العربية المتحدة بنظافة شوارعها على الدوام، وهو الأمر الذي تحدث عنه جميع زوار الدولة منذ ما قبل أزمة كوفيد-19. وقد بقي الأبطال المسؤولون عن هذا في الظل، إلى أن كشف الستار عنهم برنامج التعقيم الوطني التي طبقته الإمارات في الفترة الماضية.

عملت شركة بيئة، الشركة الرائدة في مجال الاستدامة والخدمات البيئية، منذ شهر مارس الماضي وجنباً إلى جنب مع الحكومة الإماراتية والشركات والمجتمع المحلي، للمساعدة في التصدّي لوباء كوفيد-19، من خلال برنامج التعقيم الوطني.

ونجحت فرق الشركة في تنفيذ أعلى مستويات التعقيم في جميع شوارع ومباني وحدائق المدن، إلى جانب محطات الحافلات، للمساعدة في الحفاظ على صحة وسلامة السكان. وبذلت الشركة في سبيل ذلك آلاف ساعات العمل، واستخدمت فرقها معدات متطورة، مثل مدافع الرش ذات الضغط العالي ورذاذات التعقيم المتحركة من بيئة.

واليوم، وبعد استعادة معظم القطاعات لنشاطها التجاري المعهود، تقدم بيئة خدمة تعقيم وتنظيف المكاتب وفقاً لأرفع المعايير العالمية، والتي طبقتها الشركة ضمن برنامج التعقيم الوطني. ويمكن الاستفادة من هذه الخدمات في تحضير أماكن العمل للعودة لاستقبال الموظفين، والحفاظ على صحة وسلامة الجميع. تقدم بيئة أيضاً خدمات إدارة النفايات بجميع أنواعها، من جمع النفايات ومعالجتها إلى إدارة المخلفات وغيرها من الخدمات التي تساعد في الحفاظ على نظافة المدن، مثل استعادة المواد القابلة لإعادة التدوير وإبعادها عن المكبات.

وقال خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لمجموعة  بيئة: "تكتسب رسالة بيئة بتحقيق معايير الاستدامة والبيئة النظيفة أهميةً كبرى في عالم اليوم، وندعو الجميع للمشاركة في دعم جهودنا الرامية إلى تحقيق أعلى معايير الاستدامة". وأضاف الحريمل: "يتشابه كوفيد-19 والتغيير المناخي بالكثير من الصفات، إذ أنّ كليهما مشكلتين عالميتين لا تعترفان بالحدود، ولهما تأثير مدمّر على جميع الجوانب الاجتماعية والاقتصادية وتتطلبان تحرّكاً جماعياً من جميع فئات المجتمع".

تعدّ إدارة النفايات وتنظيف المدينة أساسية وضرورية لتخفيف التأثيرات الثانوية على الصحة العامة والبيئة، ولبناء مستقبلٍ أفضل. وتعليقاً على ذلك، أضاف خالد الحريمل: "تذكرنا هذه الأزمة الصحية العالمية بتقدير العاملين الذين يقفون كخطٍ دفاعٍ أول للحفاظ على حياتنا من دون إزعاج يُذكر، مثل خبراء الرعاية الصحية وسائقي التوصيل وفرق عمل السوبرماركت وضباط الشرطة، والأشخاص الذي يعملون في تعقيم المدن وجمع ومعالجة وإدارة النفايات العامة".

ومع كلّ ما تقوم به بيئة للحفاظ على سلامة المدينة، تأمل الشركة من السكان القيام بدورهم أيضاً.

فصل القمامة

نتخلص جميعاً وبشكل يومي من كمية كبيرة من النفايات، وقد أضافت أزمة كوفيد-19 إلى هذه النفايات الكثير من القفازات والكمامات المستعملة. تنصحكم بيئة بفصل أدوات الوقاية والحماية، مثل الكمامات والقفازات والمناديل المستعملة في كيس منفصل قبل رميها مع النفايات الأخرى. تحمي هذه الخطوة الأشخاص الذين يجمعون ويعالجون النفايات، وتمنع التعرّض لأي إصابة محتملة بفيروس كورونا.

تنظيف حاجياتكم ومنازلكم

بحسب منظمة الصحة العالمية، يُعتقد أنّ كوفيد-19 قد يعيش على الأسطح لعدة أيام، اعتماداً على نوع السطح ودرجة الحرارة وعوامل أخرى. تنصحكم بيئة بتعقيم جميع الأسطح التي يتم لمسها بصورة معتادة، مثل مقابض الأبواب وأبواب الثلاجات والحنفيات وقواطع الإنارة، وأيضاً المحفظات الشخصية والبطاقات الائتمانية والهواتف.

الابتعاد عن الأدوات ذات الاستخدام لمرة واحدة

تعتمد المطاعم والمقاهي إرشادات السلامة والتباعد الاجتماعي المنصوص عليها من قبل الحكومة، ونتج عن ذلك، الاستخدام المفرط لأدوات المائدة والصحون والأكواب التي تستخدم لمرة واحدة فقط. عندما تسمح لكم الظروف بذلك، تنصح بيئة بجلب أدوات المائدة الخاصة بكم، واستخدام قشات الشرب والقوارير القابلة لإعادة الاستخدام. اشتروا بعض الكمامات التي يمكن استخدامها لعدة مرات لتقليل الكمامات التي تستخدم لمرة واحدة فقط. تعتبر الكمامات ثلاثية الطبقات النوع الأكثر فعالية للحماية من التعرّض للإصابة بالفيروس، بحسب منظمة الصحة العالمية.

الاهتمام بالاستدامة

استفادت البيئة إلى حدٍ ما من الحدٍ من حركة الأشخاص والنشاط الصناعي الذي رافق كوفيد-19. بحسب الوكالة الدولية للطاقة، ستنخفض إشعاعات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 8% في عام 2020- ويعدّ هذا المستوى الأدنى منذ 2010. يقول العلماء إنّ طبقة الأوزون تتعافى وأظهرت محطات بيئة لمراقبة جودة الهواء في الشارقة تحسناً كبيراً في جودة الهواء منذ تطبيق برنامج التعقيم الوطني الإمارات وتخفيف حركة المركبات. ماذا يعني ذلك؟ يعني ذلك تجدد الزخم للتصدي للتغير المناخي، ويتطلب ذلك مجهوداً مستداماً طويل الأمد من الجميع. فكّروا كيف تستطيعون المشاركة ببناء مستقبلٍ مستدام.

للاطلاع على كافة المعلومات والتفاصيل المتعلقة بعمل بيئة والمبادرات التي تقوم بها لتشجيع الاستدامة، زوروا: www.beeah.ae

المزيد من الأخبار

800 دراجة موزعة في جميع أرجاء دبي مع الإبقاء على أسعار الخدمة ذاتها
800 دراجة موزعة في جميع أرجاء دبي مع الإبقاء على أسعار الخدمة ذاتها
مواعيد عمل مترو دبي والترام خلال إجازة العيد التي تبدأ يوم الخميس 30 يوليو
عطلة عيد الأضحى في الإمارات تستمر لأربعة أيام هذا العام
عطلة عيد الأضحى في الإمارات تستمر لأربعة أيام هذا العام

نشرة تايم أوت دبي