مهمة الإمارات التاريخية لاستكشاف المريخ تنطلق يوم الاثنين

كل ما عليكم معرفته عن مسبار الأمل، أول مسبار عربي إسلامي
مهمة الإمارات التاريخية لاستكشاف المريخ تنطلق يوم الاثنين

لطالما شغل كوكب المريخ مخيلة الانسان، حيث تساءل الكثيرون على مر العصور ما إذا كان الكوكب الأحمر صالحاً للحياة. والآن نحن على بعد ساعات قليلة من انطلاق مهمة الإمارات التاريخية لاستكشاف المريخ، وللإجابة عن هذه الأسئلة.

يهدف مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ إلى جمع معلومات حول طبقات الغلاف الجوي للمريخ ودراسته لمعرفة أسباب فقدان غازي الهيدروجين والأوكسجين من الطبقة العليا للغلاف الجوي لكوكب المريخ ولأول مرة ستزود مهمة فضائية المجتمع العلمي الدولي بصورة متكاملة للغلاف الجوي للكوكب الأحمر.

يعد مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، أضخم مبادرة استراتيجية وطنية علمية من نوعها أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في عام 2014 لتكون دولة الإمارات أول دولة عربية ترسل مهمة فضائية إلى الكوكب الأحمر بما يسهم في إثراء المجتمع العلمي العالمي وخدمة الإنسانية.

ومن المخطط أن يصل مسبار الأمل إلى مدار كوكب المريخ في الربع الأول من عام 2021، بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بالذكرى الخمسين لقيام الاتحاد، في رحلة يتوقع أن تستغرق سبعة أشهر، يقطع خلالها المسبار 493 مليون كيلومتر.

وسيوفر المسبار أول صورة شاملة عن الظروف المناخية على كوكب المريخ على مدار العام، ورصد تغير الجو خلال فترات اليوم وبين فصول السنة، وهو ما يشكل سابقة علمية من نوعها.

تشمل مهام مسبار الأمل العلمية كذلك استقصاء أسباب تلاشي الطبقة العليا للغلاف الجوي للمريخ، وتقصي العلاقة بين طبقات الغلاف الجوي الدنيا والعليا على كوكب المريخ، وغيرها.

يهدف مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ إلى تحسين جودة الحياة على الأرض من خلال تحقيق اكتشافات جديدة، وتشجيع التعاون الدولي فيما يتعلق باستكشاف كوكب المريخ، ورفع مستوى الكفاءات الإماراتية في مجال استكشاف الكواكب الأخرى، وترسيخ مكانة الإمارات كمنارة للتقدم في المنطقة.

وسيستخدم المسبار في مهمته ثلاثة أجهزة علمية صممت خصيصاً لتُساعده في تحقيق أهداف مهمته. ومن المستهدف أن تساعد هذه القياسات والبيانات بالإضافة إلى مراقبة الطبقات العليا من الغلاف الجوي في فهم أسباب صعود الطاقة وجزئيات الأكسجين والهيدروجين إلى طبقات الغلاف الجوي ومن ثم فهم كيفية هروبها من جاذبية المريخ.

للمزيد من المعلومات ولمتابعة الحدث التاريخي مباشرةً: emiratesmarsmission.ae

المزيد من الأخبار

800 دراجة موزعة في جميع أرجاء دبي مع الإبقاء على أسعار الخدمة ذاتها
800 دراجة موزعة في جميع أرجاء دبي مع الإبقاء على أسعار الخدمة ذاتها
مواعيد عمل مترو دبي والترام خلال إجازة العيد التي تبدأ يوم الخميس 30 يوليو
عطلة عيد الأضحى في الإمارات تستمر لأربعة أيام هذا العام
عطلة عيد الأضحى في الإمارات تستمر لأربعة أيام هذا العام

نشرة تايم أوت دبي