الإمارات تشدد إجراءات الرقابة والتفتيش بعد الارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد

محاسبة المخالفين للإجراءات الوقائية وتطبيق الغرامات الملزمة
الإمارات تشدد إجراءات الرقابة والتفتيش بعد الارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد

شهدت الإمارات هذه الفترة أكبر عدد من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد منذ أربعة أشهر إلى اليوم.

وفي إحاطة إعلامية خاصة، قالت الدكتورة فريدة الحوسني، المتحث الرسمي عن القطاع الصحي في حكومة الإمارات العربية المتحدة: "الزيادة في حالات الإصابة تتطلب منا جميعاً أن نستحضر كل ما حققناه من إنجازات بفضل تعاونكم والتزامكم".

وبحسب الإحصائيات، تعود نسبة 12% من الحالات والإصابات خلال الأسبوعيين الماضيين لأفراد قادمين من خارج الدولة، بالرغم من حصولهم على نتائج سلبية في بلد المغادرة.

في حين أنّ 88% من الإصابات كانت نتيجة المخالطة والتجمعات، بسبب عدم التقيد بالإجراءات الوقائية، مثل لبس الكمامات والتباعد الجسدي.

ومن العوامل أيضاً التي سببت زيادة الحالات عدم التزام بعض مراكز التسوق والمحال التجارية بالإجراءات الاحترازي مثل تطبيق السعة الاستيعابية.

يُضاف إلى ذلك تساهل وتهاون عدد من المؤسسات التعليمية الخاصة وعدم تطبيقها إجراءات العزل، رغم الضوابط التي وضعتها وزارة التربية والتعليم.

وباشرت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث عمليات التفتيش لضمان تطبيق جميع الأفراد والمنشآت للإجراءات المنصوص عليها، وسيتم محاسبة المخالفين للإجراءات الوقائية وتطبيق الغرامات الملزمة.



وطالبت الدكتورة الجميع بالتعاون لتحقيق الالتزام التام، فمثلاً على كل شخص مخالط لحالة إيجابية، تطبيق بروتوكول الحجر المعتمد.

وعلى جميع المدارس الالتزام بالإغلاق لمدة 14 يوم عند اكتشاف حالات إصابة بين الطلاب والطاقم التعليمي.

وقالت: "صحتكم أمانة ونحن في القطاع الصحي نعمل جاهدين من أجلكم، فكونوا شركاء معنا في الحد من انتشار الفيروس".

للاطلاع على كافة الأخبار التي تهمكم، زوروا هذه الصفحة.

المزيد من الأخبار

كافة المعلومات اللازمة لمن تزيد أعمارهم عن 55 عاماً ويريدون التقاعد في دبي
بروتوكول تنظيم المناسبات الاجتماعية في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد
أول جسر مشاة من نوعه في دبي يربط بين أربع جهات
تفاصيل الحجر الذاتي وسوار التعقب وفحص بي سي آر
فحص مسحة الأنف ضروري في اليوم السادس من دخول إمارة أبوظبي
طريق دبي تطلق تقنية جديدة لتقليل الانبعاثات الكربونية وتحسين وسائل النقل العام

نشرة تايم أوت دبي