هل هذه نهاية السجائر التقليدية؟

4 ميزات تحصلون عليها الآن عند اختياركم حياة خالية من الدخان دون ترك التدخين!
هل هذه نهاية السجائر التقليدية؟

"حان الوقت لوقف الدخان"... إنّه عنوان الحملة التي أطلقتها شركة فيليب موريس انترناشونال، الرائدة على مستوى العالم في صناعة السجائر والتبغ! قد يبدو الأمر مثيراً للدهشة بادئ الأمر، ولكن سيتغيّر شعوركم بعد قراءتكم كامل المقال!

تأتي هذه الحملة تعزيزاً لصحة المجتمع، حيث أنّ الأشخاص الذين يدخنون ولا يخططون للإقلاع يستحقون فرصة للحصول على بدائل خالية من الدخان وأقل ضرراً، وهي السجائر الإلكترونية!

وقال ياتشيك أولجاك، الرئيس التنفيذي للعمليات في فيليب موريس انترناشونال: "تحدانا بعض من أشد منتقدي شركتنا في أواخر تسعينات القرن الماضي لتقديم منتجات أقل ضرراً وخالية من الدخان، وقبلنا التحدي وقتها. لقد تطلب الأمر جهود مئات العلماء وآلاف الاختبارات ومليارات الدولارات لابتكار منتجات خالية من الدخان ولا تحرق التبغ، وهي منتجات يمكن للمدخنين البالغين التحول إليها وعدم العودة إلى السجائر".

تجدر الإشارة إلى أن هذه المنتجات الخالية من الدخان تحتوي على النيكوتين وليست خالية من المخاطر. ومع ذلك، فقد أظهرت البحوث العلمية بأنها خيار أفضل من الاستمرار في التدخين.

وهذا التحوّل من السجائر التقليدية إلى منتجات التبغ الخالية من الدخان قد يوفر بعض المميزات لنمط الحياة. إليكم أبرزها:

نمط حياة أكثر صحيةً
دعونا نواجه الأمر، جميعنا نلجأ في كثير من الأحيان لخيارات غير صحية، ويأتي التدخين على قائمة هذه الممارسات غير الصحية. لذلك قد تكون المنتجات الخالية من التبغ والسجائر الإلكترونية خياراً أفضل لهؤلاء الذين لا يستطيعون الإقلاع عن تدخين التبغ. ولأن هذه المنتجات المبتكرة تعتمد على تقنيات تسخين التبغ بدلاً من حرقه، وبالتالي يصدر عنها مستويات أقل بكثير من المواد السامة في الهباء الجوي، فهي من المحتمل أن تكون أقل ضرراً من السجائر التقليدية.

لا مزيد من التدخين السلبي
بما أن الهباء الجوي للتبغ والسجائر الإلكترونية لا ينتج دخاناً، فإن رائحة التدخين هي شيء من الماضي. كما أنها لا تؤثر سلباً على جودة الهواء المحيط بالمستخدم. لذا، يشعر مستخدمو المنتجات الخالية من الدخان براحة أكبر بالتواجد على مقربة من أصدقائهم والعكس صحيح.

التخلص من رائحة السجائر
قد تكونون من الأشخاص الذين يستمتعون بتدخين التبغ، إلا أنكم لا ترغبون بعد اليوم باستنشاق رائحته مع كل خطوة من خطواتكم. لقد أصبح بإمكانك إيجاد الوقت للاستمتاع بمنتج خالٍ من الدخان، وعندما لا تتدخنون، سيكون بإمكانكم الاستمتاع بالعطور والروائح الرائعة الأخرى من حولكم.

لا رماد ولا نار
إحدى أهم الفوائد البيئية للتحول إلى السجائر الإلكترونية هو التخلص من رماد السجائر التقليدية. فلا تستخدم السجائر الإلكترونية الاشتعال لتسخين التبغ، ولهذا السبب لا ينتج أي رماد على الإطلاق من هذه العملية. وعندما يتعلق الأمر بالتخلص منها، فلا داعي للقلق بشأن التخلص من الجمر. وسيساعد هذا على تقليل الفضلات وزيادة نظافة محيطكم.

للمزيد من المعلومات: www.PMI.com/ItsTime.

المزيد من الأخبار

فيسبوك يجمع محبّي هدى قطان في الشرق الأوسط ويوفّر لهم لمحة وراء الكواليس عما يستلزمه بناء شركة مستحضرات تجميل بمليارات الدولارات
حذاء بسعر 73 مليون دولار مرصّع بالماس عيار 30 قيراط ويضم قطعة من شهاب تم اكتشافه في الأرجنتين
رسوم المترو ووسائل النقل العام ومواقف دبي والتسوق باستخدام هواتفكم الذكية
بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي للمرة الأولى خارج أمريكا من 24 إلى 27 أكتوبر 2019
بوابات التعرفة المرورية في أبوظبي بفترة تجريبية ابتداءً من 15 أكتوبر 2019
ثمانية بلدان تشارك في البطولة العالمية الوحيدة للكريكت الجامعي في العالم

نشرة تايم أوت دبي