برانش سكاي هاي في ذا أوبزرفاتوري

تشكيلة مميزة من الأطباق في هذه الوجهة المفضلة من قبل الجميع
برانش سكاي هاي في ذا أوبزرفاتوري

اسم على مسمى! وكما يشير اسم مطعم ذا أوبزرفاتوري، The Observatory، الإطلالة الرائعة التي يمكن الاستمتاع بها من الأعلى، هي أهم سبب لحجز طاولة لوجبة البرانش في هذا المطعم.
يقع مطعم سكاي هاي برانش في الطابق 52 من فندق وأجنحة ماريوت دبي مارينا، ويمتلك واحدة من أجمل الإطلالات البانورامية المشرفة على المارينا من جهة، ونخلة جميرا من جهة أخرى. ويعتبر هذا البرج من الأبنية القديمة في دبي، والتي ننصحكم بزيارتها في حال لم تختبروها حتى الآن.
يبدو تصميم هذا المطعم شبيهاً بمنصة مراقبة مع نوافذ ضخمة مقعرة تمتد من الأرض حتى السقف، تسمح للضوء بالدخول وإنارة كامل مساحة المطعم، وتتيح للزوار التجول بأنظارهم عبر النوافذ شبه الدائرية، لتأمل المشهد الذي يخلب الأبصار.
ولعل السنين الطويلة التي مرت منذ بناء هذا البرج، تلقي بتأثيرها على أجواء المطعم الذي يبدو عليه القِدَم بعض الشيء؛ وتفتقر الأطباق إلى الإبهار ولا ترقى إلى المستوى الفاخر، وهو ما يعتبر أمراً مؤسفاً نظراً إلى الإطلالة المذهلة للمطعم.
ويقدم المطعم وجبة البرانش على نمط البوفيه المفتوح، حيث تنتشر مجموعة من الأطباق على جانبي غرفة الطعام المخصصة لغير المدخنين، وحول منطقة ركن المشروبات على الجانب المقابل.
لكنّ الخدمة بطيئة بعض الشيء، فعلى الرغم من عدم ازدحام المطعم بالزوار أثناء زيارتنا له يوم الجمعة ، طال انتظارنا لقدوم أحد الموظفين بغية الحصول على الخدمة. على كل الأحوال، فإن التجول في أرجاء المطعم والمرور عبر الطاولات هو الهدف من البوفيه في نهاية الأمر.
ويمكن أثناء التجوال تناول بعض السلطات والسوشي والساشيمي والمقبلات الباردة، ومن ضمنها حساء جازباتشو الشهي.
وبالانتقال للأطباق الساخنة، يتلذذ ضيوف المطعم باللحم المشوي اللذيذ؛ ولا بد من بالطبع من تجربة الأضلاع الغنية بنكهة اللحم الطري. في حين تتوفر على الطاولة كافة الصلصات المرافقة للحوم المحضرة بالشكل الملائم، وأنصحكم بعدم تفويت تجربة الخردل. أما ما أثار استياءنا، فقد كان السبانخ الكريمي التي من الواضح أنها بقيت مكشوفة لوقت أطول من اللازم.
كما يضم قسم الأطباق الساخنة أيضاً المأكولات البحرية المشوية والدجاج وشرائح اللحم والكباب، ولكن إذا كنتم من محبي اللحوم المشوية والأسماك، فعليكم التوجه إلى محطة الشواء الحية.
كل ما عليكم فعله هو اصطحاب البطاقات المرقمة الموجودة على الطاولة وإعطائها للطهاة، ومن ثم تنتقون اللحوم وثمار البحر نيئةً؛ ربما ترغبون بشريحة لحم، وبعض من الجمبري الملكي، وشرائح سمك السلمون والتونا، والكركند، ليتم شواؤها طازجة حسب الرغبة. إلا أن الطهاة قد يفتقرون أحياناً للدقة في الشواء، إذ وصلت بعض من لحومنا مشوية أكثر من اللازم. لكن تبقى محطة الشواء الحية إضافة رائعة إلى مائدة البوفيه؛ حيث يأتي الطعام طازجاً للغاية. كما تستحق حلويات الشوكولاتة الشهية والمغرية التجربة أيضاً.
قد لا يعتبر طعام البرانش في هذا المطعم شاهق الارتفاع الأفضل في المدينة، لكن الإطلالة الرائعة التي يتميز بها لا تفوت.
تبدأ الأسعار من 300 درهم.

خلاصة القول:
الإطلالة الساحرة تسرق الأضواء من أي شيء غيرها

المزيد من الأخبار

مع مسابقة لربح رحلة إلى إسبانيا لمدة 6 أيام مدفوعة التكاليف
عشاء في برج خليفة وأمسية في كوخٍ خاص بجانب حوض السباحة
عشاء مستوحى من رواية روميو وجولييت وأمسية إسبانية مع راقصي الفلامنكو
من عشاء في غرفة سرية إلى حجز مقصورة خاصة على الشاطئ ورحلة على متن زورق مزين ببتلات الورود
حطّموا جهاز تلفاز وارقصوا طوال الليل وتناولوا طبق الانتقام!
قدّموا إكلير عيد الحب وشوكولاتة بشكل قلب بديلاً عن باقة ورد!

نشرة تايم أوت دبي